ماذا تعرف عن البصل و ماهي فوائد البصل؟

  • البصل هو مصدر ممتاز للكيرسيتين المفيد لصحة القلب، و مكافحة السرطان. و تعتبر هذه من أهم فوائد البصل في وقتنا الحالي.
  • يحتوي البصل على البوليفينول الذى يعد أكثر مكافحة للأمراض من الثوم أو الكراث.
  • ويعتقد أن مركبات الكبريت في البصل لها فوائد في خصائصها مضادة للتجلط وكذلك تساعد على خفض الدهون الثلاثية.
  • الأطعمة الغنية بالفلافونويد مثل البصل قد تمنع أيضا نمو البكتيريا البوابية ، وهى نوع من البكتيريا المسؤولة عن معظم أمراض القرحة.

يقول 78 في المئة من البالغين في الولايات المتحدة أنهم يحبون البصل، والذي يعد خبر جيد لأنه أحد الأطعمة الصحية جداً التي يمكن أن تأكلها. فهو غني بفيتامين C، مركبات الكبريتيك، الفلافونويدات، والمواد الكيميائية النباتية الأخرى، واحدة من البصل يومياً تساعدك على البقاء بعيداً عن الأطباء و هذه أيضا تعتبر من فوائد البصل.

ومن المدهش أن البصل يحتوى على نسب عالية من البوليفينول المفيد، والذي يلعب دورا هاما في الوقاية والحد من تفاقم مرض السكري والسرطان والأمراض العصبية التنكسية وأمراض القلب والأوعية الدموية.

البوليفينول يلعب أيضا دورا هاما مثل البريبايوتيك،  فهو يزيد من نسبة البكتيريا المفيدة في الأمعاء الخاصة بك، وهو أمر مهم جداً للصحة، وإدارة الوزن، والوقاية من الأمراض.

يحتوي البصل على نسب مرتفعة من البوليفينول أكثر من الثوم أو الكراث، وهو أحد أفضل مصادر أنواع البوليفينول والذى  يسمى الفلافونويدات، وخاصة فلافونويد الكيرسيتين.

فوائد البصل في توفير الكيرسيتين القاتل للأمراض

الكيرسيتين هو أحد المضادات القوية للأكسدة وهو ذو خصائص مضادة للالتهابات التي قد تساعد في مكافحة الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسرطان. في الدراسات المعملية ، أظهرت النتائج أن الكيرسيتين يقوم بمنع إفراز  الهستامين (الهيستامينات هي المواد الكيميائية التي تسبب الحساسية).

مما يجعل الأطعمة الغنية بالكيرسيتين مثل البصل "مضادات طبيعية للهيستامين" وبالإضافة إلى ذلك، فيمكن  للكيرسيتين أن:

يقلل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين

يقلل من نسبة الوفيات بسبب أمراض القلب

يقلل ضغط الدم

يخفف من أعراض التهاب المثانة الخلالي

يقلل من أعراض التهاب البروستاتا

يمنع نمو الخلايا السرطانية فى الثدي، القولون، البروستاتا، المبيض، بطانة الرحم و أورام الرئة

يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة، خاصة بين المدخنين

   

في حين أن التفاح والشاي يحتويان أيضا على الكيرسيتين، فيبدو أن البصل مصدر جيد بشكل خاص. حيث أظهرت الأبحاث من جامعة فاغنينجن الزراعية في هولندا أن امتصاص الكيرسيتين من البصل يكون ضعف امتصاص الكيرسيتين من الشاي وثلاثة أضعاف امتصاص الكيرسيتين من التفاح.

وأظهرت الأبحاث من الجامعة أيضا أن استهلاك البصل يؤدي إلى زيادة تركيزات الكيرسيتين في الدم ، طبقاً لتصريحات منظمة الأطعمة الأكثر صحية فى العالم.

في حين أن البصل يتم تصنيفه على أنه أحد أعلى 10 أنواع من الخضراوات  القابلة للأكل التي تحتوى على الكيرسيتين.، لكن يمكن أن يختلف محتوى البصل من الفلافونويد اختلافا كبيراً تبعاً لكثرة أنواعه وظروف نموه.

على الرغم من أن متوسط محتوى البصل من الكيرسيتين أقل من 100 ملليغرام لكل 3-1 / 2 أوقية، فإن بعض البصل لا يوفر هذه الكمية.

وفي حين أن 100 ملليغرام من الكيرسيتين لا تبدو كثيرة، ففي الولايات المتحدة، يحصل النباتيون على ضعف كمية الفلافونويد (وليس فقط الكيرسيتين) من جميع الخضروات يوميا.

الكيرسيتين متاح في شكل مكمل غذائى، ولكن هناك بضعة أسباب تجعل من الحصول على هذا الفلافونويد من البصل أكثر منطقية:

  • أظهرت إحدى الدراسات الحيوانية أن الحيوانات تلقت حماية أكبر ضد الإجهاد التأكسدي عندما تناولت البصل الأصفر في نظامهم الغذائي مقارنة بتناول مستخلصات الكيرسيتين.

لا یتحلل الكيرسيتين بالطھي منخفض الحرارة، مثل الطبخ على نار هادئة. فعند إعداد الحساء بالبصل، سيتم نقل الكيرسيتين إلى مرق الحساء، مما يجعل حساء البصل وجبة غذائية فائقة وسهلة الصنع.

من فوائد البصل انه يوفر البريبايوتك إنولين القيم والذي يساعد على منع القرحة

البريبايوتكس غير قابل للهضم بالنسبة لك، ولكنها تساعد على تغذية البكتيريا المفيدة في جسمك. هذه البكتيريا المفيدة بدورها تساعد على هضم وامتصاص الطعام الخاص بك، وتلعب دورا هاما في الوظائف المناعية الخاصة بك. واحد من هذه البريبايوتكس هو الإينولين، وهو شكل قابل للذوبان في الماء ويوجد فى الألياف الغذائية التي توجد في البصل.

الإينولين له فوائد متعددة لصحتك. بين النساء البدينات، فإن استهلاك الإينولين يقوم بتغيير تكوين الأمعاء الدقيقة بشكل مفيد مما يساعد على تعزيز فقدان الوزن أو تقليل خطر الإصابة بمرض السكري.

وعلاوة على ذلك، بين النساء المصابات بداء السكري من النوع 2، فإن تناول الإينولين يحسن من السيطرة على نسبة السكر في الدم ويزيد من النشاط المضاد للأكسدة . يساعد الإينولين أيضاً في تخفيف الإمساك . كما أن الأطعمة الغنية بالفلافونويد مثل البصل قد تمنع نمو البكتيريا البوابية، المسؤولة عن معظم القرحة.

ما يصل إلى 20 في المئة من الأميركيين الذين تزيد أعمارهم عن  40 عام لديهم بكتيريا بوابية تعيش في الجهاز الهضمي الخاص بهم. و بالرغم من أن معظمها لن تتطور إلى القرحة ، فإن تناول البصل وغيره من الأطعمة الغنية بالفلافونويد قد يقلل من خطر الإصابة بالقرحة .

ماهي فوائد البصل الاضافية؟

البصل، الذى يحظى بشعبية كبيرة في المطبخ الفرنسي، يُعتقد أنه يلعب دورا في ما يسمى "المفارقة الفرنسية" - وهو انخفاض معدل الإصابة بأمراض القلب بين الفرنسيين، على الرغم من أن نظامهم الغذائي يحتوى على نسبة عالية نسبيا من السعرات الحرارية.

مركبات الكبريت في البصل، على سبيل المثال، يُعتقد أن لديها خصائص مضادة للتخثر (التجلط) وكذلك تساعد أيضاً على خفض الكوليسترول والدهون الثلاثية. وقد وُجد أيضا أن كبريتيد الأليوم والأليل في البصل يقلل من صلابة الأوعية الدموية عن طريق إفراز أكسيد النيتريك.

وهذا قد يقلل من ضغط الدم، ويمنع تشكيل جلطة الصفائح الدموية ويساعد على تقليل خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي، والأمراض الوعائية الطرفية والسكتة الدماغية. الكيرسيتين في البصل مفيد أيضا ، حيث يوفر  كلاً من الخصائص المضادة للأكسدة والخصائص المضادة للالتهابات التي قد تعزز صحة القلب.

وعلاوة على ذلك، طبقاً لتصريحات جمعية البصل الوطنية، فإن البصل يُعتبر أحد المواد الغذائية المضادة للسرطان.

"لقد تم بحث الآثار المثبطة لتناول البصل على سرطان الإنسان على نطاق واسع ...

وفي مراجعة لآثار الكيرسيتين ... فإن الأشخاص ذوى الفئة الأعلى فى التصنيف فى تناول البصل كان لديهم 50٪ انخفاض فى خطر الإصابة بسرطان المعدة والجهاز التنفسي والجهاز الهضمى عن الأشخاص ذوى الفئة الأدنى فى التصنيف.

وقد تبين أن مركبات أورغانوسولفور (في البصل) مثل ثنائي كبريتيد ثنائي (DDS)، S-أليلسيستين (SAC)، و S-ميثيلسيستين (SMC) تمنع سرطان القولون والسرطان الكلوي.

... تراوحت آليات الحماية من الحث على استموات الخلايا السرطانية المستحثة وتثبيط النسخ الجيني إلى الحماية من ضعف المناعة المستحث بواسطة الأشعة فوق البنفسجية ".

العديد من المواد الكيميائية النباتية وغيرها من العناصر الغذائية في البصل تعمل معا لتوفير الفوائد الصحية التآزرية التي تصل إلى جميع أنحاء الجسم. على سبيل المثال، أظهرت الأبحاث أن فوائد البصل كثيرة جدا و من بينها التالي:

منع العمليات الالتهابية المرتبطة بالربو

تقليل الأعراض المرتبطة بمرض السكري

خفض مستويات الكولسترول والدهون الثلاثية

تقليل الأعراض المرتبطة بهشاشة العظام وتحسين صحة العظام

الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي من خلال الحفاظ على البكتيريا المفيدة

تقليل تكرار فيروس نقص المناعة البشرية و هذا من فوائد البصل للشعر

خفض مخاطر الاضطرابات العصبية

تقليل خطر تشكيل السد

(إعتام عدسة العين)

توفير خصائص مضادات الميكروبات التي قد تساعد على تقليل معدل الأمراض التي تنقلها الأغذية

تحسين الجراثيم المعوية، وتحسين امتصاص الكالسيوم والماغنيسيوم بسبب الفركتانز التي تحتوي عليها

خصائص مضادة للجراثيم والفطريات

خفض خطر الإصابة بسرطانات معينة

فائدة البصل في القشرة الخارجية

عند إزالة القشرة الخارجية للبصل، كن حريصاً أن تُزيل أقل قدر ممكن. حيث يُعتقد أن الطبقات الخارجية للبصل هي الأكثر قيمة غذائية، وتحتوى على أعلى تركيزات من الفلافونويدات طبقاً لتصريحات مؤسسة جورج ماتيلجان.

"الفلافونويدات في البصل تميل إلى أن تكون أكثر تركيزا في الطبقات الخارجية من الجسد.وللحصول على أقصى فائدة صحية ممكنة ، قم بتقشير أقل قدر ممكن من الجسد عند إزالة الطبقة الخارجية للبصل". حتى مع إزالة كمية صغيرة من القشرة يمكن أن تؤدي إلى فقدان غير مرغوب فيه من الفلافونويدات. على سبيل المثال، البصل الأحمر يمكن أن يفقد حوالي 20 في المئة من الكيرسيتين وحوالي 75 في المئة من الأنثوسيانين إذا حدثت مبالغة فى التقشير.

إذا كنت تجد صعوبة في تحقيق ذلك لأنك تحاول تقشير البصل بأسرع وقت ممكن لتجنب "البكاء"، فهناك بعض الحيل التي قد تساعدك. البصل يطلق غاز يسمى عامل لاكريماتوري (LF)، والذي يسبب البكاء. لخفض معدل إنتاج LF، حاول أن تبرد الجزء الخارجى للبصل لمدة ساعة قبل القطع.

كيفية إعداد الأنواع المختلفة من البصل

إذا كان معرفة الفوائد الصحية للبصل زاد من حماسك لتناول المزيد منه، فأنت محظوط لأن البصل متنوع بشكل لا يصدق ويوجد منه مجموعة متنوعة من الألوان والنكهات. الرسم البياني أدناه، من رابطة البصل الوطنية، يعرض اسقاط ممتاز حول أي نوع من البصل يجب عليك إستخدامه في الطبخ الخاص بك.

البصل الأصفر:

وهو النوع الأكثر شعبية حيث ما يقرب من 87 في المئة من محصول البصل الأمريكى من البصل الأصفر. البصل الحلو الأكثر شهرة هو البصل الأصفر. وهو أفضل أنواع البصل لعمل البصل بالكراميل. الطبخ يبرز هذا النوع كأنه جوز، ناعم، وحلو في كثير من الأحيان ، ويكون أعلى جودة عند عمل البصل بالكراميل.

التنوع أو النوع

موعد توفره

النكهة / الملمس

الاستخدام الأفضل

حلو

مارس إلى سبتمبر

هش، يشبه العصير ، نكهة خفيفة مع نهاية حلوة قليلا بعد التذوق

خام، مطبوخ بشكل طفيف، مقلي ، أو مشوى

طازج، معتدل

مارس إلى أغسطس

هش، يشبه العصير ،نكهة لاذعة خفيفة تكون خافتة بعد التذوق

خام، مطبوخ بشكل طفيف، مقلي ، أو مشوى

تخزين

أغسطس إلى  مايو

نكهة البصل قوية، وخفيفة بعد التذوق

مشوي، مقلي، بالكراميل ، مخبوز، أو محمص

البصل الأحمر:

حوالي 8٪ من محصول البصل الأمريكي أحمر. وقد اكتسب شعبية عالية في العقد الماضي، وخاصة في خدمة الطعام على السلطات والسندويشات بسبب لونه.

التنوع أو النوع

موعد توفره

النكهة / الملمس

الاستخدام الأفضل

حلو

مارس إلى سبتمبر

هش، نكهة البصل خفيفة جدا

خام، مشوى، أو محمص

طازج، معتدل

مارس إلى سبتمبر

لون لامع ، محتوى الماء أقل قليلا من الأصفر مع نهاية لاذعة قليلا

خام، مشوى، أو محمص

تخزين

أغسطس إلى  مايو

حامض، حار، ومعتدل إلى لاذع جدا

خام، مشوى، أو محمص

البصل الأبيض:

يتم تخصيص نحو 5 في المائة من إنتاج البصل الأمريكي للبصل الأبيض. ويتم استخدامه عادة في الصلصات البيضاء والبطاطس والسلطة المعكرونة، وفي المطبخ المكسيكي أو المطبخ الجنوبى الغربى. ونظرا للطبيعة المدمجة لهيكل الخلية، فإن البصل الأبيض لا يتم تخزينه لمدة طويلة إلى حد ما مثل الأصناف الأخرى.

التنوع أو النوع

موعد توفره

النكهة / الملمس

الاستخدام الأفضل

طازج، معتدل

مارس إلى أغسطس

لاذع بشكل معتدل ، ونهاية لاذعة بشكل قليل جداً بعد التذوق

خام، مشوى، مقلى ، أو مطبوخ بشكل طفيف

تخزين

أغسطس إلى  مايو

لاذع بشكل معتدل إلى نكهة لاذعة جدا ونكهة كاملة، ولكن ينتهي مع مع التنظيف وأكثر هشاشة مقارنة مع أصناف التخزين الأخرى (الأصفر والأحمر)

خام، مشوى، مقلى ، أو مطبوخ بشكل طفيف

فوائد البصل المختلفة

يحتوى البصل على العديد من الفوائد الصحية، والعلماء لا زالوا يكتشفون مدى فائدة هذا الخضار. فهو مصدر جيد جدا لفيتامين C و B6 والحديد و حمض الفوليك والبوتاسيوم. يوفر محتوى المنجنيز في البصل تخفيف لأعراض البرد والإنفلونزا بسبب قدراته المضادة للالتهابات.

يوجد اثنين من المركبات النباتية (المستمدة من المغذيات النباتية) في البصل - أليوم و أليل الكبريتيد - يتحولان إلى الأليسين عندما يتم قطع البصلة أو هرسها بسبب تفعيل الانزيم. وتظهر الدراسات أن هذه المركبات لها خصائص مضادة للسرطان و السكري، مع تقليل صلابة الأوعية الدموية عن طريق إفراز أكسيد النيتريك. هذا يمكن أن يقلل من ضغط الدم، ويمنع تشكيل جلطة الصفائح الدموية، ويساعد على تقليل خطر مرض الشريان التاجي، وأمراض الأوعية الدموية الطرفية، والسكتة الدماغية.

سبب السمعة الشهيرة للبصل هو احتواؤه على كميات كبيرة من البوليفينول (مادة كيميائية نباتية أخرى في البصل) والفلافونويد المضاد للأكسدة والذى يسمى الكيرسيتين (الذي ثبت أنه مضاد للسرطان، مضاد للالتهابات، ومضاد للسكري) والتى ثبت أنها جميعاً تقى من الأمراض.

لحسن الحظ، فإن طهي البصل في الحساء لا يقلل من فوائد البصل - فهو ينتقل ببساطة إلى المرق. الفلافونويدات في البصل تكون أكثر تركيزا في الطبقات الخارجية، لذلك قم بتقشير أقل قدر ممكن.